القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1311
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
يا باغي الخير أقبل !


يا باغي الخير أقبل !

 
إن من نعم الله الوافرة ، ومننه المتكاثرة ، ما حباه الله تعالى هذه الأمة من مواسم الخير المباركة ، وأيام البر المتلألئة ؛ التي من أعظمها شهر رمضان بأيامه الفاضلة ، الذي أشرق علينا بشذاه العاطر ، وهل علينا بثمره الوارف ، لنتعلم فيه الوحدة والإخاء ، والطهر والصفاء ، والخير والنقاء ، والبذل والعطاء ، في منظومة مضيئة ، تقول كل درة فيها :

 " لعلكم تتقون " .
 

جاء الوافد الحبيب ، والضيف الكريم ، يحمل في طياته العطايا والهبات ، والهدايا والكرامات ، إنه شهر مضاعفة الحسنات ، ورفعة الدرجات ، ومغفرة السيئات ، وإقالة العثرات ، " إذا جاء رمضان فُتحت أبواب الجنة ، وغُلقت أبواب النار ، وصفدت الشياطين " .
 

في رمضان واحات البر ، وبساتين الخير ، تهجد وتراويح ، وذكر وتسبيح ، تلاوة وصلوات ، وجود وصدقات ، وأذكار ودعوات ، وضراعة ودمعات ، " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون " .
 

رمضان فرصة للمذنبين ، ومنحة للمفرطين ؛ ليعلنوا التوبة ، ويجددوا الصفحة ، فيا من أرهقته الذنوب ، وأرقته الكروب ، أقبل على علام الغيوب ، وردد عند الإشراق والغروب ، " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " .
 

شهر رمضان رسالة للموسرين ، أن يتذكروا المحتاجين ، ويشعروا بجوع الجائعين ، وأن يبحثوا عن الفقراء والمساكين ، بتفطير الصائمين ، وإعانة المعوزين ، فقد كان نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان كالريح المرسلة ، في البذل والصدقة .
 

 

وحذار معاشر الأحبة أن نلطخ الصيام بالآفات ، أو أن نجرح روحانية الشهر بالمخالفات ، فليس الصيام مجرد الإمساك عن الطعام والشراب ، فالصوم صوم اللسان عن الغيبة والنميمة والبهتان ، وصوم الجوارح عن الذنوب والعصيان ، وفي الحديث : " من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " .
 

فيا باغي الخير أقبل ، وأدرك حقيقة الصيام وأسراره ، وتعلم آدابه وأحكامه ، وأعمر لياليه وأيامه ، واحذر من نواقضه ، وتجنب نواقصه ، واجعل هذه الأيام المعدودة ، في آفاق الخير المسطورة ، لتكون لك في يوم القيامة من الصفحات المشهودة .
 
بقلم / د. صالح عبدالكريم

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0