القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1311
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
لماذا فقدت لذة بداية الهداية ؟؟


[ لماذا فقدت لذة بداية الهداية ؟؟ ]


إن العبد المسلم حينما يششرفه الله بالاستقامة يجد في البداية لذة عظيمة ، وأعذوبة عجيبة ، يقول يا ليتها تدوم ، يا ليتها لا تنقطع ؛ ولكن تمضي الأيام وتتغير الأحوال ، ويفقد معاني اللذة ، وربما لا يكون له من الاستقامة بعد حين إلا الاسم !


وقد يتسائل المرء ما سبب هذه اللذة ولماذا لا تستمر ؛ هذه اللذة تأتي من التوبة وترك حياة الظلمة والقرب من الله ، تكون مولود جديد في عالم التوبة ، ويكون فيه طهارة القلب " التائب من الذنب كمن لا ذنب له " وربما تشعر بهذا الشعور بعد الحج كذلك ، إنه الصفاء والنقاء !


لكن تيقن أن هذه اللذة إذا لم تحافظ عليها ستزول عنك بعد فترة ، فتشعر بضيق وأنت في عالم الاستقامة ، بل البعض يترك الطريق كليا نسأل الله العافية والسلامة .


قد يقول قائل لقد شوقتنا لمعرفة أسباب استمرار اللذة فما هي :


أولا : دوام شكر الله على هذه النعمة وسؤال الله أن يديم عليك لذة العبادة وحلاوة الإيمان .


ثانيا : جدد العهد والتوبة مع الله بين الحين والآخر ويا حبذا تكون مع العمرة فأثرها أقوى .


ثالثا : نوع بين العبادات ولا تقتصر على نوع واحد والشريعة رحبة بعباداتها القلبية والبدنية والمالية .


رابعا ؛ الحرص على طول السجود وقيام الليل وفعل النوافل ومجاهدة النفس عليها .


خامسا : اجعل بينك وبين الذنوب سدا من حديد ، وتذكر أن الإنسان كما قال وهيب بن الورد رحمه الله لا يجد لذة الطاعة إذا هم بالمعاصي فكيف بمن قارفها


أخي المستقيم إن الصراع مع الشيطان طويل وسلعة الله غالية فالثبات الثبات ، جعلنا الله وإياكم من أهل الجنات .


كتبه / د صالح عبدالكريم

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0