القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1358
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
لا تكن منهم في العطلات !!


لا تكن منهم في العطلات !!


بعد أيام قلائل تبدأ عطلة الطلاب والطالبات الدراسية ؛ وفي العطل فرص لاقتناص الفوائد ، وتنمية المهارات والمعارف ، وفعل النافع المفيد الذي يرجع بالخير على المرء في دينه ودنياه .


ولكن للأسف أننا نجد من أبنائنا وبناتنا هدر الأوقات وقتلها في أمور غير نافعة ، والأسوء من ذلك انتشار مظاهر سلبية في العطلات .


فأحببت على عجل كتابة هذه المشاركة للتقليل من بعض السلوكيات السلبية ؛ فأقول : مستعينا بالله :

لا تكن ممن ينام عن الصلوات ، فالصلاة عماد الدين ، ورأس اليقين ، وأول ما تحاسب عليه ، بل هي فرصة للمحافظة عليها والمسابقة فيها ؛ إنها وصية الرب جل في علاه " حافظوا على الصلوات "


لا تكن ممن يسهر على ما حرمه الله سواء من أغاني محرمة ، أو أفلام مقززة ، أو مواقع مخربة ، وتذكر أن الله يراك ويطلع عليك ، وربما أخذ منك نعمة السمع والبصر " ألم يعلم بأن الله يرى " .


لا تكن ممن يقع في عقوق الوالدين ، بعصيان أمرهما ، وعدم الاستحابة لحديثهما ، وهجر الجلوس معها ، فكم شغلت التقنيات الناس عن بر آبائهم وأمهاتهم " وبالوالدين إحسانا " .


لا تكن ممن يشارك في رحلات قد أمتلأت بالمحرمات ، ولا تتعاون على الأثم ، فالرحلات من المباحات وهي جميلة حينما تكون بعيدة عما حرم الله تعالى " واتقوا الله " .


لا تكن ممن يسافر لبلاد الكفر لفعل ما حرم الله ، السفر للعلم وللعلاج والتجارة والحاجة لا بأس به مع التحصن بالعلم والإيمان ، وأما السفر للفجور في بلاد بعيدة لأن الناس لا يعرفونك فهذه غفلة " إنه يعلم السر وأخفى " .


لا تكن ممن ينخدعون بالذئاب البشرية ، وينجرفون في مصائد قرناء السوء ، فيقع في الرذيلة ، والسرقة ، وإدمان الحبوب المخدرة " ولا تتبعوا خطوات الشيطان "


لا تكن ممن تنقضي عطلته ولم ينجز فيها خيرا في دينه أو دنياه ؛ استثمر عطلتك بالدورات النافعة ، وتقوية النقص ، وفعل الخير ، فالعطلة فرصة وذهابها غصة " اغتنم خمسا قبل خمس ... فراغك قبل شغلك "


وفق الله الطلاب والطالبات لكل خير في العطلات وفي سائر الأوقات.


كتبه / د صالح عبدالكريم

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0