القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1311
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
وسائل الشيطان في إغواء بني الإنسان


(( وسائل الشيطان في إغواء بني الإنسان ))


إن العدو الأول للمسلم في هذه الدنيا هو الشيطان ، وقد بيّن الله في القرآن وسائل الشيطان في إغواء بني الإنسان ، وسنذكرها حتى نحذر من كيده.

أولا : التدرج في خطوات الإغواء ؛ " ولا تتبعوا خطوات الشيطان " ؛ فهو يأتيك في خطوات مدروسة متدرجة حتى يوقعك في حبائلة وربما بدأ بالمباحات.

ثانيا : تزيين المحرمات وتحسينها ؛ " وزين لهم الشيطان أعمالهم " ، يزين لك صورة المعصية ، ويدخل فيها اللذة الوهمية ، ويزين البدعة ويشجع أهلها.

ثالثا : الوعود والأماني الكاذبة ؛ " يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا " ، يمنيك باللذة ، يمنيك بطول الأمل ، ويمنيك بحطام الدنيا.

رابعا : إظهار الحرص والنصح والخير ؛ " وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين " ، يأتيك في صورة الناصح ، وربما أقسم على ذلك ، حتى ترضح لإغوائه.

خامسا : التخويف الوهمي ؛ " إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه " ، يخوفك بالفقر ، يخوفك في عيالك ، يخوفك بذهاب الجاه والمنصب ، يخوفك من الناس.

سادسا : الوساوس ؛ " فوسوس لهما الشيطان " ، " من شر الوسواس الخناس " ؛ يوسوس لك في العبادة ، وفي المعاملة ، وربما في العقيدة ووجود الله.

سابعا : النسيان ؛ " وإما ينسينك الشيطان " ؛ ينسيك العهد مع الله ، ينسيك التفكر في الآخرة ، ينسيك العبادة ، ينسيك العلم ، بل ينسيك كل خير.

ثامنا : التحريش بين الناس وزرع الأحقاد ؛ " إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء " ، فيزرع العداوة بين الزوجين والأصدقاء والرحم.

هذه بعض الوسائل الشيطانية ، والفخاخ الإبليسية ؛ التي ينبغي الحذر منها ؛ " إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون ".

بقلم د. صالح عبدالكريم

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0