القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1330
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
أقلام مأجورة ... وتبريرات مردودة


أقلام مأجورة ... وتبريرات مردودة ...


نتضايق كثيرا حينما تأتي الفتن ، وتتوالى المحن ؛ ولكن كم في وسط هذه الفتن من منح ، والعاقل من اقتنص السنح ، ومن أبرز ما كشفته الأحداث الأخيرة : التوجهات الأجيرة !!

 

يا ترى حينما توالت هجمات الحزبيين ، وطعنات الحاقدين ، وشنشنات الحقوقيين ؛ من الذي وقف ضدهم سدا منيعا ، ورد باطلهم تأصيلا وتفريعا ؟؟

هل يا ترى هم دعاة الصوفية ؟

أم أطفال وأفراخ الليبرالية ؟

أم أصحاب الثقافات الغربية ؟

 

للأسف الشديد لقد خذلوا الإمارات ، وسكتوا عن الهجمات ، مع أن الدولة قد فتحت لهم القنوات ، وسخرت لهم الصفحات !!

 

والأغرب أن تجدهم يحلقون خارج السرب ، ويعيشون في طقوسات الحزب ، فأحدهم يتغنى بشكسبير وتشارلز وفيكتور ولياليهم الحمراء ، والآخر يمجد طرقه ومؤسساته والقبب الخضراء !!

 

ثم يأتي بعضهم مبررا لعدم خوضه باحترام التخصصات ، مع أنه يخبط خبطا مزريا في أدق التفريعات !

ويبرر الآخر بأنها قضايا جزئية ، وهل صار أمن الوطن من القضايا الهامشية ؟

وحينما كشف البعض عوارهم ، وجلى للناس بوارهم ، أخذوا يصيحون ، وعن بعضهم البعض يدافعون ، وعن تخاذلهم يتسلون ؛ بعبارات : العقدة التآمرية ،، الوصاية الوطنية ،، الأحقاد الشخصية !!

ألا كسرت أقلام لا تدافع عن الأوطان ، ألا كسرت أقلام لا تغار على الإيمان .

 

شكرا للشباب الغيورين ، شكرا للمشايخ الناصحين ، شكرا لكل الوطنيين ؛ جهودكم مشكورة ، وأجوركم مسطورة .


كتبه الدكتور / صالح عبدالكريم

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0