القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1313
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
قبل أن يذبح العفاف !!


قبل أن يذبح العفاف !! 

 

الحمد لله الذي زين المرأة بالحياء والصلاة والسلام على الذي حذر من فتن النساء، أما بعد :

 

فكم يحرص الأعداء على طمس هوية المرأة المسلمة وابعادها عن فطرتها وحجابها المرأة المسلمة حصن من حصون الإسلام محاط بالعفاف، ومحفوظ بالاحتشام ، ومكلل بأنواع الستر واللباس و في حرب شرسة يقودهاالشيطان واتباعه من الإنس والجان ،ضعفت كثير من النساء عن قيم الحياء ، وتنازلت كثير منهن عن لباس الطهر والنقاء.

 

ظهرت الملابس الضيقة والشفافة والقصيرة بأخطر صورها..

 

» ظهرت العورات في حفلات الأعراس والمناسبات..

 

» فضلا عن تسنيم الشعور ،وعالي الكعوب ، ونفوذ العطور

 

» وبين كل هذا الضعف والانسياق وراء الشيطان

 

»أحببت التذكيربثلاث مسائل خطيرة مهمة.

 

الأولى :


ملابس المرأة أمام المحارم

 

ثانيا :


ملابس المرأة أمام بقية النساء

 

ثالثا :


ملابس المرأة أمام المرأة الكافرة

 

» وجميع هذه المسائل


قد جمعها الله في آية عظيمة


من سورة النور وهي :

(( و لا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن ... أو نسائهن ))

 

» فالاية ذكرت أن عورة المرأة مع المرأة كعورة المرأة مع محارمها

فيجوز أن تبدي مواضع الزينة ومواضع الوضوء لمحارمها ولبنات جنسها .

 

»أما ما يحدث في الأعراس من كشف الظهور والصدور
والفخوذ فهذا تهتك وتبرج
وفيه الوعيد الشديد
( صنفان من أهل النار لم أرهما ... نساء كاسيات عاريات ... )

 

ويدخل في النهي المسابح والحمامات النسائية الجماعية..

 

ففي الحديث :


( الحمام حرام على نساء أمتي )
رواه الحاكم وصححه الألباني.

 

»يا ترى أين ذهبت مكارم الأخلاق في زماننا ؟

»يا ترى هل ذبح الحياء جهارا نهارا ؟

 

• أما بالنسبة للمرأة الكافرة من الخادمات و غيرهن فهن كالرجل الأجنبي تتحجب المرأة 

أمامهن بدلالة الاية ( أو نسائهن )

 

» يعني لا تظهر الزينة المعتادة إلا أمام النساء المؤمنات ..

 

» كما فسره مجاهد
وأقره كثير من علماء التفسير كابن جرير وابن كثير والشوكاني وغيرهم..

 

»انصح أخواتي المسلمات بأخذ الحذر ولزوم شرع الله والمحافظة على الحياء.

 

* وتذكري أختي :

- القبر وظلمته..
- والصراط ودقته..
- والنار وزفرته..

 

» إتقين الله في الحفلات والصالونات والتجمعات.. وأذكرن الموت وفجأته..

 

كتبه فضيله الشيخ الدكتور :
صالح عبدالكريم
حفظـه اللـه

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0