القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1313
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
مسألة مهمة حول تساقط الأرواح وكثرة الموت في شعبان


" مسألة مهمة حول تساقط الأرواح وكثرة الموت في شعبان "

 

تنتشر في هذه الأيام عبر وسائل التواصل والاتصال أن الموت يكثر في شهر شعبان ، وأن الأرواح تتساقط فيه ، ويطلب البعض المسامحة لأجل ذلك ؛ وبعضهم قام بحملات للمسامحة ، ويرددون عبارات : سامحوني وحللوني ... !

 

وأصل هذه المسألة مجموعة من الأحاديث والآثار ؛ ولكنها ضعيفة لا تصح في هذا الباب ؛ ومن هذه الأحاديث الضعيفة حول هذا الموضوع :

 

حديث : (تقطع الآجال من شعبان إلى شعبان ، حتى إن الرجل ينكح ويولد له وقد خرج اسمه في الموتى) .

ضعفه الشيخ الألباني في "السلسلة الضعيفة" برقم : 6607  .

 

وحديث : (في ليلة النصف من شعبان يوحي الله إلى ملك الموت بقبض كل نفس يريد قبضها في تلك السنة) .

ضعفه الألباني في "ضعيف الجامع" برقم 4019 .

 

وحديث : ( إنه ليس نفس تموت في سنة إلا كتب أجلها في شعبان ، فأحب أن يكتب أجلي وأنا في عبادة ربي وعمل صالح).

ضعفه الدارقطني كما ورد في "ميزان الاعتدال"  م 4 ص 507

 

ومثلها الآثار المروية عن عكرمة وعطاء رحمهما الله فلا تصح في الباب .

 

قال القاضي أبو بكر ابن العربي المالكي رحمه الله :

"وليس في ليلة النصف من شعبان حديث يُعوَّلُ عليه ، لا في فضلها ، ولا في نسخ الآجال فيها ، فلا تلتفتوا إليها"

"أحكام القرآن"  م 4 ص 117

 

وكثير من الأقوال والأفعال والمحدثات انتشرت عبر تاريخ الأمة بسبب الأحاديث الضعيفة .

 

فلا تكن ممن ينشر هذه المحدثات التي لا أصل لها في الشرع ؛ بل ربما فتحت باب التطير والتشاؤم .

 

وفق الله الجميع للتمسك بالسنة والبعد عن البدعة والحذر من الفتنة .

 

كتبه / د.صالح عبدالكريم في صباح السبت

14 / 8 / 1437 الموافق 21 / 5 / 2016م

التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0