القائمة الرئيسيه
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة المرور
احصائيات
عدد الاقسام : 42
عدد المواد : 1313
عدد الاعضاء : 74
الاستطلاع
الإرهاب بين التدمير والتبرير


" الإرهاب بين التدمير والتبرير "

لا يشك عاقل اليوم أن الإرهاب هو أفيون الشعوب ، ومادة الفساد ، وسرطان المجتمعات ؛ والإرهاب منظومة قذرة باختلاف صوره ومصادره وموارده وأسبابه ومنظماته .

ولا ريب أن الإرهاب لا يكون وليد الدقيقة ؛ بل هي مراحل مرسومة ، وإيدلوجيات مسمومة ؛ تبدأ بالتخطيط والتحريض والتهييج ، ثم الإفساد والتخريب والتدمير ، ثم التأييد والتبرير ، وهي مراحل لا تقل خطرا عن بعضها البعض ، وهي ظلمات بعضها فوق بعض .

وما أود التركيز عليه في هذه الأسطر اليسيرة :  المرحلة الأخيرة ؛ ألا وهي " التبرير " ، فكم من عمل إرهابي ، ومنظمة إرهابية في العالم وجدت من يُبرر فعلها الأرعن ، ومسلكها الأسود ، فالابن المنحرف يفسد ويخرب ويفجر ، والوالد المتعجرف يخفف ويتشدق ويبرر !

والمصيبة أنهم يعيشون في إزدواجية مضحكة ، وانعكاسية ممنهجة ، فقمع جذور الإرهاب ، وبتر شرور التطرف ، وإيقاف مد الفتن عندهم قمع لحقوق الإنسان ، ومصادرة للحريات ، بينما عمل المفسدين ، وتخريب الإرهابيين ، وتدمير المجرمين دفاع عن الحقوق ، ومطالبة بالحريات ، وبطولة في المواقف ؛ يا ترى ما هو الميزان ؟  "ما لكم كيف تحكمون " !

وأوضح مثال على ذلك ما حدث بالأمس حينما قامت الدولة السعودية بتطبيق القصاص على ثلة مجرمة ، وزمرة مخربة ، سعت للفساد والإرهاب ، وزعزعة الأمن والاستقرار ، وأيدتهم الدول المحاربة للتطرف والإرهاب ؛  فقام الجناح التبريري للإرهاب بخيله ورجله ، يكيلون التهم العجاف ، والدعاوي الضعاف ضد عمل الدولة السعودية في مكافحة الإرهاب ، وزعموا أنهم يستخدمون العنف والقمع !  أقول : رمتني بدائها وانسلت .

والغريب أن بعض من يبرر الإرهاب اليوم لديهم قاموس أسود قد أمتلأت صفحاته بالأعمال الإرهابية الدموية شرقا وغربا ، فكم من أوطان قد دمروها ، وكم من بلاد قد أفسدوها ؛ وفاقد الشيء لا يعطيه ، والتبرير من معدنه لا يستغرب ، وصورة البراءة من عدوها لا تستعذب .

والأعجب أن هناك أقلام سيالة محسوبة تشارك في كل صغيرة وكبيرة ، قد أصابها الجفاف اليوم ، والسكوت في موقف لا يُسمح فيه بالسكوت ، يا ترى هل هو ورع بارد ، أم إرهاب سكوتي ؟!

وختاما أقول إن تبرير الإرهاب لا تقل خطورته عن تنفيذ الإرهاب ، وأختم بكلمة جميلة كتبها سمو الشيخ عبدالله بن زايد في تويتر : " تبرير الإرهاب إرهاب " .

كتبه د. صالح عبدالكريم في صباح الأحد 
٢٣ / ٣ / ١٤٣٧ الموافق ٣ / ١ / ٢٠١٦ م
التعليقات

التعليقات :

نص التعليق
نص التعليق يجب ان يكون اكبر من 30 حرف
Powered By Islamnt 3.0.0